كنوز ميديا – اتهمت كتائب حزب الله اليوم الامريكان بالتسبب في وصول عصابات داعش الارهابية الى المدن العراقية واحتلال هذه الجماعة لمحافظة نينوى بعد ان تنصلت واشنطن من التزامها مع بغداد من الاتفاق الستراتيجي وعدم تسليمها الجيش العراقي الاسلحة والمعدات الحديثة.

المتحدث العسكري باسم الكتائب جعفر الحسيني وفي حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، قال ان ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما كانت السبب الرئيس في ما ألت اليه الاوضاع بالعراق حاليا من حيث احتلال عناصر داعش الارهابية لكثير من المناطق والمدن والتنصل المتعمد عن تسليح الجيش العراقي فضلا عن التهويل الاعلامي لقوة داعش وعدم استطاعة القوات العراقية وغيرها من مجابتها ، كل هذه الامور أدت مجتمعة الى سقوط المدن بيد داعش الاجرامية ، داعيا الحكومة العراقية الى عدم الاعتماد والاتكال على الامريكان والتحالف الدولي في معركة الموصل لانهما غير جادين في هذا الموضوع وهما رهينان الموقف السياسي للبيت الابيض.

وأوضح الحسيني ان تواجد القوات التركية في منطقة بعشيقة هي ايضا من ضمن المخططات المشتركة بين واشنطن وانقرة بقصد تقسيم العراق وايجاد قوة ضاغطة على حكومة بغداد من اجل اللجوء الى امريكا والطلب منها اخراج القوات الغازية ، مبينا ان فصائل المقاومة الاسلامية وقوات الحشد قادرة على التكفل بهذا الامر وطرد هذه القوات كما حصل مع الامريكان من قبل.

وأضاف ان قوات الحشد متواجدة حاليا عن اطراف الموصل وهي بدأت فعليا بالاشتراك في معركة التحرير وحسب الخطط المرسومة لهذه القوات كون قرار اشتراكها حسم من قبل والاصوات التي تعلو بين الفترة باتت معروفة الاهداف والغايات وهي لا تشكل اي اهمية ، في اشارة الى محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي .

المشاركة

اترك تعليق