كنوز ميديا / بغداد

اكد القيادي في حزب الدعوة الاسلامية صلاح عبد الرزاق اليوم ان” رئيس الوزراء حيدر العبادي يمثل “رمز الدولة ” وعلى الجميع ان يقف معه في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ العراق , لدرء الخطر عن  العراق وشعبه والقضاء على مطامع السلطان العثماني اردوغان  .

وقال عبد الرزاق في حديث لقناة الشرقية تابعته ” كنوز ميديا ” ان , تصريحات اردوغان الاخيرة تُمثل اهانة كبيرة للبرلمان والحكومة والشعب العراقي , مشدداَ ” علينا الدفاع عن متبنيات ورؤى القائد العام للقوات المسلحة للحفاظ على وحدة العراق وشعبه .

واضاف ان ” تركيا تدعي انها تدافع عن امنها القومي من خلال تدخلها في الاراضي العراقية , لافتا الى ان “على تركيا الوقوف على حدودها وعدم اختراق السيادة العراقية ودخولها الاراضي دون موافقة الحكومة العراقية , مبينا ” لو كانت الدولة العراقية لها علم مسبق بدخول هذه القوات لكان الامر طبيعيا , وبعيد عن الجدال والتشكيك بالنوايا .

واوضح عبد الرزاق ” لا نصدق تركيا مطلقا انها جاءت من اجل محاربة داعش , بل هي من تعاونت مع داعش الوهابي بدعمه ماديا ومعنويا ولدينا ادلة ووثائق تؤكد صحة ما أقول , مؤكدا ان “تركيا كانت تشتري النفط العراقي المهرب من داعش , وهناك صور وفديوات مسجلة من الاقمار الصناعية تثبت تورط تركيا بذلك , مضيفا ان ” الدواعش يدخلون العراق عبر المطارات التركية في اسطنبول او عبر الاراضي السورية , لافتا الى ان ” تركيا اتت لاهداف توسعية وتغيير ميزان القوى لمصلحتها .

واشار الى ان” العراق اليوم اختلف كثيرا عما كان عليه في السابق , حيث ان قواتنا العراقية والحشد الشعبي قادرة على توجيه ضربة لمن يريد المساس بارضنا والتلاعب بمدننا , مبينا ان ” ردود الافعال من قبل الكتل السياسية والبرلمان والشعب العراقي , كانت داعمة وبقوة لرئيس الوزراء العراقي لدرء الخطر عن ارض العراق وشعبه .

وهاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، بشدة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في ظل استمرار التراشق الكلامي بين مسؤولي البلدين على خلفية تواجد قوات تركية في شمال مدينة الموصل.

وقال أردوغان في كلمة له متحدثا عن العبادي “إنه يسيئ إلي، (وأقول له) أنت لست ندي ولست بمستواي، وصراخك في العراق ليس مهما بالنسبة لنا على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وعليك أن تلزم حدك أولا”.على حد قوله.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قال، أن “السيادة العراقية خط أحمر وعلى تركيا احترام سيادتنا”، لافتا إلى “أننا لا نريد الدخول في صراع مع تركيا ولا يظن الأتراك أن تواجدهم في العراق نزهة لهم”.

وأشار العبادي خلال مؤتمر الهيئة التنسيقية العليا للمحافظات الذي عقد الخميس في مبنى محافظة بغداد ، “لا يوجد مبرر لتواجد الأتراك في العراق وهو أمر خطير والحكومة لم تطلب أي تواجد للقوات التركية”، مؤكدا أن “العراق لا توجد فيه أي قوة أجنبية”.

كما رد رئيس الوزراء حيدر العبادي على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي هاجمه بشدة أمس الثلاثاء.

وقال العبادي في بيان لمكتبه تلقت ” كنوز ميديا ” نسخة منه، “بالتأكيد لسنا نداً لك، سنحرر ارضنا بعزم الرجال وليس بالسكايب”. في اشارته الى ظهور اردوغان عبر برنامج سكايب خلال كلمته الى الشعب التركي في الانقلاب العسكري “المزعوم” الذي شهدته تركيا في 15 تموز الماضي.

وقدمت وزارة الخارجية طلبا الى مجلس الامن الدولي لعقد جلسة طارئة لمناقشة التجاوز التركي على الاراضي العراقية.

 

المشاركة

اترك تعليق