كنوز ميديا – متابعة
تقارير- احداث خان النص ..في عام 1977، وفي ذكرى أربعينية الامام الحسين عليه السلام قام مجموعة من ابناء النجف بضمنهم علماء كمحمد باقر الحكيم بمظاهرات للمطالبة ببعض حقوقهم، خلال مسيرة توجههم الى كربلاء المقدسة
قامت الحكومة بقمع هذه المظاهرة بواسطة اجهزة الامن وحاصرتهم بالطائرات، وتم اعتقالهم،
وعلى اثرها شكلت محكمة خاصة برئاسة الدكتور عزت مصطفى ( كان وزيراً للبلديات ) وعضوية حسن العامري وفليح حسن الجاسم،
وكانت القرارات حكم ثمانية اشخاص بالاعدام و 12 شخصاً بالسجن باحكام متفاوتة وقد رفض الطبيب عزت مصطفى وفليح حسن الجاسم بالتصديق على هذه الاحكام،
ونتيجة لذلك شكل مؤتمر قطري استثنائي على ما سمي بالمتخاذلين عزت مصطفى وفليح حسن الجاسم، ثم تم طردهم من جميع مناصبهم وعزلهم ثم تعيين الدكتور عزت مصطفى طبيب في منطقة الشرقاط في محافظة نينوى.

 

المشاركة

اترك تعليق