كنوز ميديا / وكالات

صادق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على مجموعة من القوانين من بينها قانون اتفاقية بين تركيا وإسرائيل تنص على دفع الأخيرة تعويضات لذوي ضحايا الاعتداء على سفينة “مافي مرمرة”.

وذكر المركز الإعلامي في رئاسة الجمهورية التركية في بيان، الأربعاء، أن أردوغان صادق على اتفاقية بين أنقرة و”تل أبيب” حول تعويضات ضحايا سفينة “مافي مرمرة”.

وأشار المركز، في بيانه، إلى أن الرئاسة التركية أرسلت الاتفاقية إلى رئاسة الوزراء لنشرها في الجريدة الرسمية لتدخل حيز التنفيذ.

وبحسب القانون، فإن الاتفاقية تعفي إسرائيل ومواطنيها من كل أشكال المسؤولية حيال طلب أشخاص عاديين أو اعتباريين، باسم الجمهورية التركية، محاكمتها قانونيا في تركيا، بشكل مباشر أو غير مباشر بخصوص حادثة سفينة “مافي مرمرة” في 31 مايو/أيار 2010. وتدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بعد استكمال الطرفين الإجراءات القانونية بخصوص تطبيقها.

 

استقالة وزير الداخلية الموالي لاردوغان

وبالتزامن مع ذلك، أعلنت الحكومة التركية استقالة وزير الداخلية الموالي لاردوغان في خطوة وصفت بـ”المفاجئة”.

وعقب اجتماع عقد على عجل مع أردوغان، اعلن يلدريم استقالة وزير الداخلية ليخلفه سليمان سويلو وزير العمل والضمان الاجتماعي الحالي.

ولم يصدر أي تفسير رسمي لسبب استقالة آلا كما قال الاعلام التركي إن الاستقالة كانت غير متوقعة.

وشكر يلدريم آلا على “خدماته”.

وياتي هذا التغيير الوزاري عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز/ يوليو التي القيت مسؤوليتها على عدو اردوغان اللدود، فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة.

وشغل آلا منصب وزير الداخلية لنحو ثلاث سنوات. كما عمل وكيل وزارة في حكومة اردوغان عندما كان رئيسا للوزراء.

ويترك آلا منصبه وسط تصاعد القتال بين قوات الامن التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني عقب انهيار هدنة استمرت عامين هذا الصيف.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here