كنوز ميديا / متابعة

اكد عضو كتلة الاحرار عواد العوادي اليوم ان هناك عدة اسباب للخلاف بين حكومتي المركز والاقليم . مشيراً الى ان هناك فشل بين الحكومة السابقة وحكومة الاقليم واستمر لحد الان ولا يمكن معالجته .

العوادي وفي حديث متلفز قال ان تركيا لديها مصالح في ابقاء الخلافات بين حكومتي المركز والاقليم من ضمنها عمليات التهريب عبر المنافذ والتصدير بدون علم الحكومة الاتحادية .

واضاف العوادي ان اغلب الشركات التي تعمل في كردستان اسرائيلية . مبيناً ان اغلب المنتجات النفطية التي لا تسوق عبر شركة سومو تذهب الى اسرائيل .

يذكر ان وفداً رفيع المستوى برئاسة رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني زار بغداد والتقي رئيس الوزراء حيدر العبادي وعدد من الشخصيات السياسية .

فيما أكد المستشار الإعلامي لبرلمان كردستان طارق جوهر ، الاثنين، انه لا يحق لحكومة الإقليم تقرير المصير واتخاذ القرارات المصيرية دون الرجوع للبرلمان ، مبينا ان وفد الإقليم الذي زار بغداد لم يناقش مع الحكومة الاتحادية قضية انشاء الدولة الكردية.

وقال جوهر ، ان “وفد الإقليم ناقش مع الحكومة الاتحادية عدد من المواضيع العالقة بين الطرفين وأهمها تحرير محافظة نينوى”،موضحا ان “زيارة وفد الاقليم لبغداد لن تكون الاخيرة كما يقول البعض بل هناك زيارات عديدة الى حين انهاء جميع المشاكل بين بغداد وأربيل”.

المشاركة

اترك تعليق