كنوز ميديا/بغداد..

أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الثلاثاء، على ضرورة أن تكون خطة تحرير مدينة الموصل “متكاملة”، وفيما شدد على ضرورة أن يشارك الجميغ في مرحلة ما بعد “داعش”، اشار إلى أن البرلمان شرع بإعادة تفعيل الدور التشريعي والرقابي.

وذكر بيان لمكتب الجبوري تلقت وكالة /كنوز ميديا/ نسخة منه، أن الأخير “استقبل، اليوم، في مكتبه الخاص، وفد حكومة إقليم كردستان العراق برئاسة نيجيرفان برزاني وعضوية كل من روز نوري شاويس وفؤاد حسين”، مبينا أن الجانبين “تباحثا بعدة قضايا، أبرزها الانتصارات الأخيرة على عصابات داعش، ودور قوات البيشمركة في دعمها، والتهيئة لمعركة نينوى المرتقبة، بالإضافة إلى أهمية دور مجلس النواب في تحسين العلاقة بين حكومة المركز والإقليم”.

ونقل البيان عن الجبوري قوله، إن “خطة تحرير نينوى يجب أن تأتي متكاملة، ومستوعبة للجهد العسكري المطلوب، والتهيئة السياسية اللازمة ، والرؤية الواجب امتلاكها لمرحلة ما بعد داعش”، مشيرا إلى أن “مرحلة ما بعد داعش مرحلة جديدة ينبغى ان تشارك فيها الأطراف كافة بعمليات البناء والتأهيل، وفي اعادة النازحين، وترتيب البيت الموصلي الذي تضرر كثيرا بفعل ما حصل”.

وحول العلاقة بين المركز والإقليم أكد الجبوري، أن “تجاوز الاشكاليات مع الحكومة المركزية، مهمة وطنية لان اي خلاف داخلي سيستغل من قبل الارهاب بشكل سلبي، ولا نريد العودة الى الوراء”.

ولفت الجبوري إلى أن “مجلس النواب شرع بإعادة تفعيل الدور التشريعي والرقابي، وسنحرص ان يحظى الجميع بالفرص المتكافئة، والمساحة ذاتها لممارسة دوره بفاعليه”

المشاركة

اترك تعليق