كنوز ميديا  / وكالات

قال علاء الدین بروجردي رئیس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة في مجلس الشوری الاسلامي الإیراني إن “آل سعود یستغلون جمیع الامکانیات في المنطقة والعالم في جمیع الجوانب ضد الجمهوریة الاسلامیة وفي هذا الاطار یمولون الجماعات الارهابیة لاستهداف الشعب الایراني’.

وأضاف بروجردي في تصریح خاص لموقع “العهد” رداً علی سؤال حول اعلان اعتقال مجموعات ارهابیة تدعمها الاستخبارات السعودیة في ایران، قائلاً ان ‘الجماعات الارهابیة التي  تم اعتقالها مؤخراً قدمت معلومات قیمة حول دور السعودیة ودعمها لهذه المجموعات للمسؤولین الامنیین في البلاد’.

وحول المرحلة الجدیدة من التعاون الایراني-الروسي لمواجهة الارهاب، قال رئیس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة البرلمانیة في ایران إن ‘غرفة العملیات المشترکة بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وروسیا وسوریا والعراق موجودة في بغداد ودمشق ولکن عندما نری ان هناك حاجة لاتخاذ خطوات اکبر لضرب الارهابیین نقوم بمنح بعض التسهیلات مثل التزود بالوقود للطائرات الروسیة في قاعدة نوجیه بهمدان غرب ایران’، مشیرا الی ان ایران اتخذت هذا القرار علی اساس مصالحها الوطنیة وامنها القومي ودعماً لجبهة المقاومة التي تکافح الارهاب الیوم.

أما عن العملیات العسکریة في حلب، فاشار بروجردي إلی أن الیوم وبعد خمس سنوات ونتیجة للصمود امام سیاسات اميرکا نری تزاید قوة جبهة المقاومة وبدء انهیار داعش والارهابیین في العراق وسوریا، مضیفاً ان قوة الحکومة السوریة وحلفائها في حالة تفوق علی الارهابیین وداعمیهم.

وحول التحالف الایراني -الروسي-الترکي المحتمل توقع بروجردي أن یکون لهذا التحالف تأثیر في الامد البعید.‎

المشاركة

اترك تعليق