كنوز ميديا / وكالات

عقد قادة استخبارات الحرس الثوري ولجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني إجتماع استثنائيا صباح اليوم الثلاثاء ويستمر الاجتماع المشترك حتى غدا الاربعاء. المتحدث بأسم لجنة الامن القومي حسن نقوي حسيني قال أن ” الاجتماع الاستثنائي المشترك ناقش أوضاع المنطقة وحضور القوى الاجنبية، وأسباب وأهداف هذا الحضور”.

وأشار الحسيني أن “الاجتماع ناقش أيضا الحرب بالنيابة الجارية في المنطقة والدور السعودي في ايجاد داعش، ودور السعودية غير المباشر فيما يجري في سورية والعراق، ودورها المباشر في اليمن”.

وأضاف  انه “تمت مناقشة الدور المحوري الذي تقوم به امريكا بمساعدة بريطانيا وفرنسا لأشعال الحروب الدموية في العالم الاسلامي من خلال دعمهم لداعش والقاعدة”.

وأكد الحسيني ان “امريكا والكيان الصهيوني وحلفائهم فتحوا ابواب الحروب الاقليمية من خلال اثارتهم الخلافات المذهبية والقومية”.

 وتابع الحسيني أن “دخول روسيا في مواجهة داعش والمجموعات الارهابية والتكفيرية ترك أثرا كبيراً على الخطط الامريكية السعودية، وأدى الى إضعاف داعش والمجموعات الارهابية في سوريا.

وأضاف ان “الأوضاع في العراق تحسنت بشكل كبير، بعد تطهير غالبية المحتلة من وجود داعش والارهابيين التكفيريين”.

شارحاً أن “الاستراتيجية الايرانية تقوم على أساس حفظ وحدة العراق وسوريا، ومواجهة كافة التدخلات الاجنبية ، لاسيما الامريكية منها في شؤون المنطقة، فضلا عن مواجهة كل المجاميع الارهابية.

المشاركة

اترك تعليق