كنوز ميديا / بغداد

قرر مجلس محافظة كربلاء مفاتحة القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء أعفاء قائد عمليات الفرات الأوسط اللواء قيس المحمداوي على خلفية العمل الإرهابي الذي جرى أمس الاول في قضاء عين التمر وأدى الى استشهاد اكثر من ٢٠ مواطنا على يد عصابات داعش الاٍرهابية”.

وقال نائب رئيس مجلس المحافظة علي المالكي في بيان حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه ” ان المجلس طالب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء بفصل عمليات كربلاء عن عمليات الفرات الأوسط وتسميتها بعمليات كربلاء والصحراء الغربية مع ضرورة وضع قوة خاصة من الحشد الشعبي لحماية منطقة عين التمر، لافتا الى ” ان المجلس أوصى رئيس اللجنة الأمنية العليا بتشكيل لجنة لمحاسبة المسؤولين المتواجدين في حادث عين التمر وايداعهم التوقيف لحين إكمال اجراءات التحقيق”.

واكد ” ان مجلس كربلاء يؤكد على قراره السابق بأخراج النازحين فورا من كربلاء وسيحاسب الأجهزه الامنية المقصرة في الموضوع “.

 

وتابع المالكي ” ان المجلس صوت على تخصيص مبلغ ٥ ملايين دينار لكل عائلة شهيد جراء العمل الإرهابي في قضاء عين التمر وثلاثة ملايين لكل جريح مع اعلان الحداد في كربلاء لمدة ثلاثة أيام ابتداءا من يوم امس الاثنين .

المشاركة

اترك تعليق