كنوز ميديا – متابعة 
نشرت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تتابع احداث التنظيمات التكفيرية، صورا لتكفيريي داعش الارهابي في افغانستان وهم يقومون بهدم قبور المسلمين بمدينة “ننغرهار” شرق البلاد .
ونشر التنظيم التكفيري صورا لتكفيريين وهم يقومون بهدم قبور المسلمين ومراقد علماء المسلمين، في بلدة “اشين” بمحافظة “ننغرها” .
وسبق ان قام داعش التكفيري في مناطق مختلفة بالعراق وسوريا واليمن وغيرها من بلدان اسلامية وعربية بهدم قبور المسلمين، بالمطارق الكبيرة .
ويستلهم تنظيم داعش التكفيري افكار تكفيرية منحرفة بعيدة عن دين الاسلام الحنيف، وهي نفس الافكار الموجودة لدى المذهب الواهبي الرسمي في السعودية .

وقامت تنظيمات ارهابية تكفيرية كالقاعدة وداعش وجبهة النصرة وميليشيات ما يسمى بالجيش الحر الذي يدعمها قطر والسعودية وتركيا وأمريكا بهدم مراقد الصحابة والانبياء وقبور المسلمين في مناطق مختلفة بالعراق وسوريا واليمن.

وأفغانستان التي تعاني من قبائل تؤمن بعضها بافكار تكفيرية تتسم بالعنف والارهاب في مناطق مختلفة، وكانت جماعة طالبان على رأسها من التنظيمات التكفيرية التي لا تؤمن بالقبور والمراقد وغيرها من مسلمات الدين الحنيف.
ويعتقد الكثير من المراقبين ان أمريكا تعمدت في صنع هكذا تنظيمات تكفيرية وارهابية بالمنطقة قبال روسيا عدوها اللدود التي خاضت معها حربا بلردة في القرن الماضي .
وكان مسلحون تكفيريون تابعون لداعش الاجرامي تمكنوا ان يجدوا موطئ قدم في منطقة محدودة من أفغانستان، لينشروا افكار منحرفة للتنظيم التكفيري، فقاموا بعمليات ارهابية اجرامية ضد المدنيين والعسكريين حد سواء على أساس طائفي ومذهبي.
و”حافظ سعيد خان” زعيم داعش في افغانستان وباكستان لقى حتفه في وقت سابق بقصف طائرات امريكية، حيث أكدت نبأ مقتله السلطات الافغانية .

 

المشاركة

اترك تعليق