كنوز ميديا – اتفق رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني، الاثنين، على إجراء مباحثات فنية بين وزارة النفط الاتحادية ووزارة الثروات المعدنية في إقليم كردستان بشأن انتاج وتوزيع النفط من حقول الاقليم وكركوك، فيما أبدى العبادي حرصه على مواصلة التشاور مع حكومة كردستان للتوصل إلى حلول تصب في مصلحة البلد والمصالح المشتركة وفق القوانين والدستور.

 

وقال مكتب العبادي في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي استقبل وفداً من حكومة اقليم كردستان برئاسة نيجرفان بارزاني، وجرى خلال الاجتماع بحث الاوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية والحرب على عصابات داعش الارهابية والاستعدادات لتحرير الموصل وحل الاشكالات بين الحكومة الاتحادية والاقليم وفق القانون والدستور”.

 

وأضاف المكتب، أن “الاجتماع تطرق إلى القضايا المتعلقة بانتاج وتوزيع النفط من خلال حقول الاقليم وكركوك، وتم الاتفاق على إجراء مباحثات فنية بين وزارة النفط الاتحادية والثروات المعدنية في الاقليم”.

 

وبين المكتب، أنه “تم التأكيد على التعاون والتنسيق بين الحكومة والاقليم في عملية تحرير الموصل والتزام حكومة الاقليم بخطة التحرير لانقاذ الاهالي واعادة النازحين وطرد الدواعش”، مشيراً الى أنه “تم التاكيد على أهمية وحدة الموقف العراقي والتعاون بين الجميع فالعالم كله يراقب الوضع ومعركة الموصل وان النتيجة ستكون لصالح العراق وشعبه”.

 

وأبدى العبادي، بحسب البيان، “حرصه على مواصلة التشاور مع حكومة الاقليم للتوصل الى حلول تصب في مصلحة البلد وللمصالح المشتركة وفق القوانين والدستور بما في ذلك تعزيز الانتاج النفطي وتسليم الاقليم كميات النفط المصدرة للحكومة الاتحادية مقابل دفع الحكومة الاتحادية المستحقات المالية وفق اتفاق مشترك يتسم بالوضوح والشفافية والمصلحة العامة”.

 

من جانبه، هنأ رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني، “العبادي بالانتصارات الكبيرة في الخالدية والقيارة وبقية المناطق”، معرباً عن “الامل في استمرار الانتصارات وتحرير كامل الاراضي للقضاء على داعش”.

 

يشار إلى أن وفداً من حكومة إقليم كردستان برئاسة نيجرفان البارزاني وصل، في وقت سابق من اليوم الاثنين (29 آب 2016)، لبحث عملية تحرير مدينة الموصل والعلاقات بين بغداد وأربيل.

المشاركة

اترك تعليق