كنوز ميديا /بغداد
أكدت لجنة العلاقات الخارجية النيابية, الاثنين, تأييدها المطلق لقرار وزارة الخارجية بطلب استبدال السفير السعودي من العراق ثامر السبهان, فيما اشارت الى ان العراق لم يعد يحتمل “طيش ومراهقة” السهبان في ظل التحديات الراهنة.
وقال عضو اللجنة مثال الآلوسي في تصريح لوكالة /كنوز ميديا / إن “خطوة وزارة الخارجية باستبدال السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان مباركة من جميع اعضاء اللجنة ونعدها متاخرة مقارنة مع تصرفات السبهات الخارجة عن العرف الدبوماسي بين الدول”.
واضاف أن “السبهان لم يكن  يسيطر على نفسة بتصريحاته لانه طائش سياسيا ولم يمتلك اية خبرة في ادارة السفارة, وكان تصرفه متعمد ومدفوع من قبل الحكومة السعودية وبالتالي لم يعد العراق يتحمل طيش السبهان ومراهقته”.
وأشار الآلوسي إلى أن “الخارجية العراقية تصرفت بلباقة عالية وخلق رفيع من خلال عدم طرده مباشرة بل طلبت من الحكومة السعودية اجراء تغيير السفير وهذا الخلق يعكس حسن استقبال العراقيين لضيوفهم رغم اساءة السبهان لحسن الضيافة”.
وكانت وزارة الخارجية العراقية قد طلبت رسمياً، أمس، من المملكة العربية السعودية استبدال سفيرها في بغداد، لتجاوزه الاعراف الدبلوماسية وتدخلاته المباشرة في الشأن العراقي، وتهجمه على المستمر على القوات الامنية والحشد الشعبي.
المشاركة

اترك تعليق