كنوز ميديا/ بغداد…

أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري, الأحد, أن مشروع المصالحة الوطنية الكامل يتطلب جهوداً كبيرة ودعماً دولياً من أجل تثبيته كمبدأ.

وذكر بيان لمكتب الجبوري تلقت وكالة / كنوز ميديا / نسخة منه, أن “رئيس البرلمان استقبل في مكتبه اليوم, جيرمي ساركن الخبير لدى الامم المتحدة, وجرى خلال اللقاء استعراض جهود البرلمان في تشريع القوانين التي تسهم في تعزيز ملف المصالحة الوطنية في البلاد”.

وأكد الجبوري بحسب البيان, أن “مشروع المصالحة الكامل يتطلب جهوداً كبيرة ودعماً دولياً من اجل تثبيته كمبدأ عبر قوانين تحظى باجماع داخلي من قبل كافة الاطراف والمكونات”.

وأشار إلى “أهمية القيام بخطوات عملية من اجل تفعيل ملف المصالحة من خلال تشريع قوانين تسهم باقرارها كافة الاطراف سواءً السياسية منها او المدنية وتحويلها الى واقع ملموس”, مبينا أن “البرلمان يسعى الى تذليل كل العقبات التي من شأنها اعاقة جهوده في ملفي المصالحة الوطنية والتعديلات الدستورية”.

المشاركة

اترك تعليق