كنوز ميديا/متابعه

اكد عضو التحالف الوطني حيدر الفوادي اليوم ان جريمة الكرادة هي جريمة انسانية كبيرة ، مشيراً الى ان ذوي الضحايا والشعب العراقي يريد ان يقف على حقيقة ماجرى هناك .

الفوادي وفي حديث كنوز ميديا ” قال ان على اللجنة التحقيقية المشكلة لكشف الحقائق في الجريمة ان تحث الخطى لكشف الحقائق الى الشعب العراقي .

واوضح الفوادي ان على مجلس النواب متابعة اعمال هذه اللجنة من اجل الوصول الى الحقائق وان ياخذ المقصر جزائه من العقاب وفق القانون .

واضاف الفوادي ان السكوت على هذا التقصر غير مبرر . مطالباً الجهات ذات العلاقة واللجنة التحقيقية في التعاون لكشف ملابسات هذه الجريمة الانسانية .

يذكر أن منطقة الكرادة داخل وسط بغداد شهدت، في الساعات الأولى من فجر الأحد (3 تموز 2016)، استشهاد وإصابة المئات في تفجير نفذه انتحاري يقود سيارة مفخخة في منطقة الكرادة، فيما تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”القصاص” من منفذي التفجير، وأعلن الحداد العام لمدة ثلاثة أيام على أرواح الضحايا.

ووجه مجلس الوزراء، الثلاثاء (12 تموز 2016) بتشكيل لجنة لتعويض ذوي ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف منطقة الكرادة ببغداد وإعادة إعمار المباني المتضررة، فيما أشار رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى أن تنظيم “داعش” كان يهدف من وراء هذا التفجير والشائعات التي أعقبته إلى إحداث “صدمة” و”الطعن في الظهر” من خلال “عملائه” لعرقلة عملية تحرير الموصل.

المشاركة

اترك تعليق