كنوز ميديا / بغداد

اكد النائب عن كتلة المواطن النيابية فالح الساري ان “التصويت على سحب الثقة من وزير الدفاع لم يستند على الادلة والوقائع التي تبرر ذلك وقد تناسى المصوتون على سحب الثقة الوضع الامني وما تقوم به وزارة الدفاع من دور كبير في تحرير الارض ولما لهذا الوزير من اثر بالغ في تقديم الدعم اللوجستي” .
وقال الساري في بيان صدر عن المكتب الإعلامي للكتلة، تلقت ” كنوز ميديا ” نسخة منه اليوم السبت ان “الفرق الشاسع لدور الوزاره في عهده من دعم المقاتلين وتسليحهم وتسليح الحشد الشعبي حيث ان 90%من تسليح الحشد من وزارة الدفاع اضافه للدعم الجوي واللوجستي كان واضحا وملموسا”.
ولفت الى ان “طبيعة مهنية الوزير ووطنيته وابتعاده عن الطائفيه وقربه من المقاتل والحضور الميداني في المعارك كل هذا يؤهله لاستيزاره في الدفاع وان كتلة المواطن حاولت منع سحب الثقه مرات وكانت حريصه ان تبقى المؤسسه العسكريه بعيده عن الصراع الشخصي والسياسي الذي كان واضحا وراء سحب الثقه من الوزير، وكان موقفنا واضحا بدعم الوزير وقد ادينا بذالك ما نعتقد به لخدمه العراق وحده وشعبه”.
وكان مجلس النواب، قد صوت في جلسته اول أمس الخميس، بالاقتراع السري، على سحب الثقة من وزير الدفاع خالد العبيدي بعد ان صوت بوقت سابق على عدم قناعته بأجوبة أستجوابه في تهم فساد التي عقدت في مطلع شهر اب الجاري، وأتهم فيها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ونواباً من تحالف القوى العراقية بالفساد ومحاولة ابتزازه، لتمرير صفقات أسلحة وعقود إطعام الجنود.
وعلق العبيدي على سحب الثقة عنه بانه “إنتصار لمَنْ أوصل العراق الى ما وصل اليه الآن، فليعذرني الشعب والجيش، فقد حاولت أن أحارب الفساد بالممكنات، لكن يبدو إن أربابه أقوى وصوتهم أعلى وفعلهم أمضى”.

المشاركة

اترك تعليق