كنوز ميديا:: متابعه

رفع مجلس النواب، السبت، جلسته الى نصف ساعة، اثر مشادات كلامية “حادة” بين عدد من النواب الاكراد والنائب هيئم الجبوري، على خلفية استجواب وزير المالية هوشيار زيباري، فيما شهدت الجلسة ايضا خلافا حول تأجيل موعد امتحانات الوقفين الشيعي والسني والاعتراف بنتائجهم.

وبدأت جلسة مجلس النواب، اليوم السبت، برئاسة رئيس المجلس سليم الجبوري وحضور 197 نائبا، والتي شهدت تشكيل لجنة مصغرة للنظر بقضية امتحانات الوقفين السني والشيعي.

 قال،  الجبوري اوعز للجنة بالتنسيق مع مكتب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، لتعقد بعدها اللجنة اولى اجتماعاتها بحضور الجبوري.

كما شهدت الجلسة دعوة الجبوري لرؤساء اللجان والكتل النيابية الى الاجتماع غدا في الساعة الواحدة ظهرا بالقاعة الدستورية لمناقشة عمل اللجان النيابية ورئاساتها وسير عمل مجلس النواب وتوقيتاته خلال الفترة الراهنة.

وبعدها ارجأ المجلس التوصيت على مشروع قانون هيأة المنافذ الحدودية الى جلسة الاثنين المقبل.

وصوت المجلس ايضا، مبدئيا على مشروع قانون الطعن لمصلحة القانون في الاحكام والقرارات الخاصة بالملكية العقارية، حيث سيتم قراءته قراءة ثانية في الجلسات المقبلة.

وقبل رفع الجلسة نصف ساعة، طالب 51 نائبا من أعضاء مجلس النواب، بإضافة فقرة استجواب وزير المالية هوشيار زياري الى جدول اعمال جلسة البرلمان اليوم.

 طلبا قدم الى هيأة رئاسة مجلس النواب موقع من 51 نائبا للمطالبة بإضافة فقرة استجواب وزير المالية هوشيار زيباري الى جلسة اليوم، لافتا الى ان عدد الحضور الان بلغ 197 نائبا.

وتابع، ان مشادة كلامية “حادة” حصلت ببين النائب هيثم الجبوري ونواب من التحالف الكردستاني، على خلفية استجواب زيباري، ما دفع بالجبوري الى تاجيل الجلية الى نصف ساعة.

المشاركة

اترك تعليق