كنوز ميديا:: متابعه

أكد محافظ نينوى السابق وقائد الحشد الوطني أثيل النجيفي، ان العبيدي قدم الكثير من الناحية العسكرية، موضحا بأن ليس من الغريب ان لا تستوعبه حالة العراق السياسية.

 

وكتب النجيفي تعليق على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك واطلعت عليها “كنوز ميديا”، ان ، “احترامي للحرامي .. كان الشعر الذي احببت الاستماع اليه وانا استمع لخبر اقالة العبيدي”.

 

واضاف، “إذا أردنا تقييم مرحلة خالد العبيدي في وزارة الدفاع بأسلوب علمي فعلينا احتساب المصاريف والانجاز ونقارن بينه وبين الذين سبقوه”.

 

واوضح قائد الحشد الوطني، “ما هي حجم الأموال التي صرفت على الجيش قبل العبيدي وكيف كان مستوى الجيش حتى شارف الانهيار عند استلام العبيدي المسؤولية، ووماهي حجم الأموال التي صرفت في عهده وماهي النتيجة التي أنهى فيها اخر ايام عمله بتحرير الجيش العراقي وقوة مكافحة الاٍرهاب لمدينة القيارة دون مشاركة اي جهة اخرى”.

 

وأكد بأنه “ليس غريبا ان يلتحق العبيدي بغيره من الذين لم تستوعبهم حالة العراق السياسية، وليس غريبا ايضا ان يتعرض لمضايقات بعد تركه لمنصبه”.

 

واختتم النجيفي تعليقه، بأن العبيدي “سينتظر فرصة أفضل عندما لا يحظى الحرامي بالاحترام” حسب قوله.

 

وصوت مجلس النواب العراقي الخميس الماضي، بالأغلبية على سحب الثقة من وزير الدفاع خالد العبيدي، وذلك على خلفية الاتهامات المتبادلة بينه وبين رئيس المجلس سليم الجبوري حول شبهات فساد.

 

وأيد 142 نائبا مقترح إقالة العبيدي مقابل معارضة 102 نائبا،فيما امتنع 18 نائبا عن التصويت.

 

وقد حضر 262 عضوا جلسة البرلمان، والذي صوت لمشروع قانون العفو العام، وكذلك لسحب الثقة من وزير الدفاع، واستجوب وزير الخارجية هوشيار زيباري.+

 

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي وجه خلال جلسة استجوابه في مجلس النواب، في الأول من آب 2016، اتهامات إلى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والنواب محمد الكربولي ومثنى السامرائي والنائب السابق حيدر الملا بالفساد والابتزاز، ومحاولة تمرير عقود فاسدة، ما اثار صدمة لدى الشارع العراقي وازمة سياسية.

 

المشاركة

اترك تعليق