كنوز ميديا/ وكالات

أكد عضو الوفد الوطني المفاوض حمزة الحوثي إن اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي توافقت عليه الأطراف السياسية اليمنية في 21 سبتمبر 2014 وأيده المجتمع الدولي يعد أحد مرجعيات العملية السياسية الأساسية في اليمن شأنه شأن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني المتفق عليها.

واستنكر الحوثي في الوقت ذاته حديث وزير الخارجية السعودي  عادل الجبير، عن مرجعيات الحل السياسي في اليمن دون ذكر الاتفاق، موجهاً كلامه للجبير بالقول :” ليس من حقك أو من حق غيرك تجاهلها أو تجاوزها ، فهي نتاج توافق اليمنيين وثمرة تضحياتهم”.

وكان الجبير عقب اجتماع لقوى تحالف العدوان السعودي بمدينة جدة شمل وزراء خارجية السعودية والإمارات وبريطانيا  وأمريكا حول الأوضاع في اليمن، رفض ما أسماها الخطوات أحادية الجانب التي اتخذتها حركة أنصار الله  والرئيس السابق علي عبد الله صالح بما فيها الإعلان عن تأسيس مجلس رئاسي في اليمن.

المشاركة

اترك تعليق