كنوز ميديا / بغداد

دعا رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الجمعة، أعضاء مجلس النواب الى الطعن بقانون العفو العام الذي تم التصويت عليه يوم أمس، وفيما أكد أنه مرر بصيغة مختلفة عن الصيغة التي أقرتها “التوافقات السياسية”، أشار الى وجود “ظروف غامضة” أحاطت بالساعات الأخيرة التي سبقت التصويت على القانون.

وقال المالكي في رد على أسئلة صحفية وجهت له بخصوص موقفه من قانون العفو العام، إن “تمرير القانون بصيغة مختلفة عن تلك التي اقرتها التوافقات السياسية أثار استغرابنا، ولاسيما المادة التي تتعلق بإعادة المحاكمات، او اعادة التحقيق وذلك لخطورتها الجسيمة، وامكانية استغلالها بطريقة غير ملائمة”.
وأضاف المالكي أن “الظروف الغامضة التي احاطت بالساعات الاخيرة التي سبقت التصويت على القانون، تشي بوجود صفقات او إشكالات كانت سببا لتمرير العفو العام”، داعيا النواب الى “الطعن في هذا القانون الذي سيسمح بإفلات الاف الارهابيين والمجرمين من العقاب، وضياع حقوق ذوي الشهداء والضحايا”.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أعلن، أمس الخميس (25 آب 2016)، تصويت البرلمان على قانون العفو العام.

وأبدى رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (23 آب 2016)، تأييده لمشروع قانون العفو العام، داعيا البرلمان إلى إقراره.

المشاركة

اترك تعليق