كنوز ميديا / وكالات
عثر صياد اسماك فيليبيني فقير على لؤلؤة يعتقد انها الاكبر في العالم الا انه خبأها تحت فراشه لعقد من الزمن من دون ان يعرف قيمتها على ما افادت السلطات المحلية.
وعثر الرجل على اللؤلؤة البالغ وزنها 34 كيلوغراما داخل محارة عملاقة علقت في مرساة مركبه عندما كان ينتظر عبور عاصفة وهو في عرض البحر على ما ذكرت مديرة هيئة السياحة المحلية سينتيا اموراو وهي قريبته ايضا.
وكان يجهل ان قيمة اللؤلؤة البالغ حجمها 30 سنتيمترا بـ60 سنتمترا قد تصل الى عشرات ملايين الدولارات فاخفاها في كوخه المصنوع من القش على جزيرة بالاوان في غرب البلاد تحت سرير خشبي لتجلب له الحظ على ما اوضحت اموراو.
وفي تموز انتقل الصياد الى مكان اقامة جديد ونقل اللؤلؤة الى قريبته طالبا منها ان تخفيها له على ما اوضحت اموراو المسؤولة عن السياحة في بويرتو برينسيسا عاصمة الاقليم.
واوضحت “صعقت عندما رأيتها رابضة على طاولة الطعام”.
واضافت “قلت له انه من غير المجدي اخفاءها لاننا لا نعرف قيمتها واقترحت عليه ان نعرضها”.
وبموافقته عرضت اللؤلؤة في دار بلدية بويرتو برينسيسا ونشرت صور لها على صفحة الحكومة المحلية عبر شبكة “فايسبوك”.
ويأمل المسؤولون المحليون ان يزور خبراء الاحجار الكريمة المدينة لتقييم قيمتها ونوعيتها.
وتعتبر “لؤلؤة الله” اكبر لؤلؤة في العالم راهنا. وقد عثر عليها ايضا قبالة جزيرة بالاوان في الثلاثينات وقدرها الخبراء بعشرات ملايين الدولارات.

المشاركة

اترك تعليق