كنوز ميديا / بغداد

وصف ائتلاف متحدون الذي يتزعمه اسامة النجيفي، الجمعة، اقالة وزير الدفاع خالد العبيدي بأنه “رسالة سيئة”، و”صورة محزنة” للوضع السياسي في البلاد، معتبراً استجواب العبيدي “سياسي وشخصي” وجلسة سحب الثقة بـ”غير قانونية”، فيما أكد عزمه اتخاذ كل الاجراءات القانونية في الطعن بجلسة سحب الثقة.

وقال الائتلاف في بيان صدر في ساعة متأخرة من ليلة أمس، وتلقت ” كنوز ميديا ” نسخة منه، إن “المخلصين والجماهير التي وجدت في وزير الدفاع صوتها وهو يفضح الفاسدين ويعريهم من على منبر الشعب منبر مجلس النواب قد صدموا”، مشيرا الى أن “عملية سحب الثقة من الوزير رسالة سيئة ضربت الأمل في دحر الفساد والفاسدين، وقدمت صورة محزنة للوضع السياسي في العراق” .

واضاف ائتلاف متحدون للإصلاح إنه “ومنذ البدء ثبت مواقفه المبدئية من عملية الاستجواب”، معتبرا أن ” الاستجواب سياسي ويفتقد إلى شرطه القانوني بدليل وجود دعاوى بين المستجوب والمستجوب معروضة على القضاء”، كما أن ” الاستهداف واضح بدليل تكراره لمرتين في سنة واحدة” .

واشار ائتلاف متحدون الى أن “الاسئلة المقدمة لم تكن ترتقي لمستوى توجيه ادانة للوزير، بل أن ما فعله (وزير الدفاع) كان محل تقدير للنهوض الملموس الذي شهدته وزارة الدفاع، وانعكس ايجابا على أداء المقاتلين في جبهات القتال وهم يحرزون الانتصارات على داعش”، لافتا الى أن “الاتهامات التي اعلنت في جلسة الاستجواب والتي طالت رئيس مجلس النواب وعددا من النواب معروضة على القضاء وله كلمة الفصل فيها”.

واعتبر متحدون أن “جلسة يوم أمس التي شهدت عملية سحب الثقة لم تكن قانونية، ولا سند قانونيا يمكن أن يجعلها سرية وبالشكل الذي تمت فيه”، مشيرا الى أن “النواب لم يصوتوا على الشكل الذي تمت به وهو مخالف للنظام الداخلي لمجلس النواب”.

وتابع في بيانه أن “الاستهداف السياسي فعل فعله، وكانت المجموعة المتهمة مسؤولة عن فبركة الأمور بما يعتم على الصورة الحقيقية ويبعد الأهداف التي حاول الوزير التركيز عليها”، مضيفا أن “في هذا اعتداء صارخ على المؤسسة العسكرية وضربة للجهود المبذولة من أجل تحرير مدينة الموصل التي صدمت بسحب الثقة عن ابنها البار العبيدي” .

وأكد ائتلاف متحدون أن “العبيدي هو ابن متحدون وأحد قادتها ودوره السياسي أهم وأكبر من محاولة الفاسدين للايقاع به ، ويكفيه شرف التفاف الجماهير حوله وهو يعبر عن خوالجهم”، مؤكدا أنه “سيتخذ كل الاجراءات القانونية في الطعن بجلسة سحب الثقة والمقدمات التي قادت إليها” .

واشارائتلاف متحدون للإصلاح إلى أن “ما جرى من استهداف سياسي واضح يدلل على وجود معسكرين ، معسكر مع الدولة ومع القانون ويطمح من أجل الانتصار للشعب والمبادئ ، ومعسكر آخر يحاول ابقاء حالة التشرذم والانقسام وضرب أي صوت شريف يحاول كشف فساده”، موضحا أنه “باختصار معسكر اللادولة الذي ينمو عبر ضرب المؤسسات والقوانين” .

وختم ائتلاف متحدون للإصلاح بيانه بالقول أنه ” على الرغم من كل ما جرى فإن الحق أكبر من استطاعة الفاسدين تغطيته بغربال ، فشمسه تشرق برغم دخانهم وغبارهم” على حد وصف البيان.

وسبق أن اعتبر ائتلاف متحدون للاصلاح، استجواب وزير الدفاع في البرلمان يفتقد إلى شرطه القانوني، وبين انه لا يمكن تنفيذه كونه يتناقض مع مبدأ الفصل بين السلطات، كما طالب رئاسة البرلمان باعادة النظر في هذا القرار.

وأكد رئيس كتلة “عراق الحضارة” طلال حسين الزوبعي، امس الخميس، وجود “مخالفة دستورية” في إقالة وزير الدفاع خالد العبيدي، وأشار إلى أن “جميع” القضايا التي طرحت خلال جلسة استجواب الأخير جرت في عهد الوزير السابق، كما اعتبر أن العبيدي كان “مستهدفا”.

وكان مجلس النواب صوت، اليوم الخميس، بأغلبية أعضائه على سحب الثقة عن وزير الدفاع خالد العبيدي.

المشاركة

اترك تعليق