كنوز ميديا / وكالات

بعد فرار عدد من كبار قيادات زمرة المنافقين الارهابية من العراق، ترجح بعض المصادر حاليا أن ينوي متزعم هذه الزمرة الارهابية مسعودي رجوي الذي اختفى وفقا لبعض الشواهد في مخيم ليبرتي في العراق، الفرار من هذا البلد.
وأشارت المصادر الى ان طائرة ركاب اميركية تتولى مهمة تهريب كبار زعماء زمرة المنافقين الارهابية الذين يقال بأنهم من أقرب العناصر من مسعودي رجوي متزعم هذه الزمرة فجر اليوم من العراق.
هل سيكون مسعودي رجوي في هذه الرحلة؟!
ويرجح أن ينوي مسعودي رجوي الذي اختفى وفقا لبعض الشواهد والمؤشرات، في مخيم ليبرتي الفرار من العراق بسبب وجود بعض الافراد المقربين من مسعودي رجوي والموثوقين له في هذه الطائرة.
أحد التكهنات الجدية بشأن مكان اختفاء مسعود رجوي يشير إلى مخيم ليبرتي الأميركي وأحد أهم الأدلة على هذه القضية هو تواجد أقرب وأوثق الأفراد لدى رجوي في هذا المقر.
واستنادا الى هذه الانباء فمن المقرر ان تحمل هذه الطائرة اكثر من مئة عنصر من اعضاء زمرة المنافقين في مطار بغداد وتقلهم عبر مسار خاص إلى أوروبا.
عدد من هؤلاء العناصر هم أفراد مقربون من متزعم الزمرة الارهابية مسعود رجوي وحتى البعض من هؤلاء أصدرت بحقهم احكام الملاحقة من قبل الشرطة الدولية الانتربول.
المصدر / وكالات

المشاركة

اترك تعليق