كنوز ميديا / بغداد
عد وزير الدفاع خالد العبيدي، الخميس، تصويت مجلس النواب على إقالته “انتصارا لمن أوصل العراق إلى ما وصل إليه الآن”، فيما أشار إلى أن “أرباب الفساد” أقوى من محاولات قال إنه أجراها لمحاربة “الفاسدين”.
وقال العبيدي في بيان اطلعت عليه” كنوز ميديا” “أخيرا.. انتصر من أوصل العراق إلى ما وصل إليه الآن، فليعذرني الشعب والجيش، فقد حاولت أن أحارب الفساد بالممكنات، لكن يبدو إن أربابه أقوى وصوتهم أعلى وفعلهم أمضى”.
وأضاف أنه “مع ذلك سأبقى، كما قلت، جنديا من بين جنود شعب العراق الغيارى الساعين لحرب الفساد والمفسدين”، شاكرا “كل من صوت ووقف معنا وتفهم موقفنا وتفاعل معه، والعاقبة للمتقين”.
وتابع العبيدي “أيها العراقيون، أنتم من تقيمون عملي وجهدي الذي يشهد الله إني لم أبخل به لبناء الجيش والمؤسسة العسكرية، رافقتها محاولاتي الحثيثة لمحاربة الفساد والفاسدين ومنع المحسوبية والمنسوبية التي أوصلت العراق في عام 2014 إلى أن يخسر 40% من أرضه ويشرد ملايين من شعبه وتتهدد مقدسات العراقيين وعاصمتهم الحبيبة بغداد”.
وكان مجلس النواب صوت في جلسته التي عقدت، اليوم الخميس، بالأغلبية على إقالة وزير الدفاع خالد العبيدي من منصبه.

المشاركة

اترك تعليق