كنوز ميديا / بغداد

وقعت الشركة العامة للنقل البري، اليوم الخميس، مع شركة [لافارج]الفرنسية اكبر عقد لنقل من مادة الاسمنت.

 

واشار الوزير خلال كلمة في حفل التوقيع الى ان “هذا العقد يعتبر نجاحاً كبيراً يسجل لصالح تشكيلات وزارة النقل لتوطيد العلاقة مع كبرى الشركات العالمية صاحبة الانجازات وتاتي هذه الخطوة لتحقيق اهداف وزارة النقل في تفعيل افاق العمل المشترك وإيجاد قفزات نوعية في مجال توسيع تلك العلاقات مع اهم واكبر الشركات العالمية لتلقي بالفائدة على واقع الشركة”.


واضاف البيان  انه “تم عقد مؤتمر صحفي مشترك بين مدير عام الشركة العامة للنقل البري عبد الأمير المحمداوي والمدير التنفيذي لشركة لافارج الفرنسية رشيد بن يخلف”.
واوضح المحمداوي اننا سعداء اليوم بتحقيق ذلك الانجاز بجهود الوزير والمفتش العام والعامين في الوزارة الذين كانو داعمين لخطى ومشاريع النقل البري في الانفتاح مع الشركات العالمية الرصينة وتوسيع افاق عملها، وان الشركة تمتلك اسطولاً كبيراً قادرا على تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها في عدة مجالات لاسيما في نقل حمولات الاسمنت مع معامل الشركة في السليمانية الى كافة محافظات العراق”.
واضاف المحمداوي ان “العقد يعتبر الاكبر في تاريخ الشركة والذي ستكون مدته عاماً واحداً قابلا للتجديد لمدة خمس سنوات وهنالك جوانب مهمة في العقد ستلقى بالفائدة الكبيرة على واقع الشركة والعاملين.
AH

المشاركة

اترك تعليق