كنوز ميديا – رد النائب عن ائتلاف دولة القانون أحمد البدري، الأربعاء، على تصريحات وزير المالية هوشيار الزيباري التي وصف بها استجوابه بأنه استهداف سياسي، فيما لفت إلى أن عملية الاستجواب جزءاً من عمل مجلس النواب التشريعي والرقابي.

وقال البدري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “استجواب وزير المالية هوشيار زيباري مبني على الكثير من المعطيات الدستورية خاصة بعد وجود وثائق وأدلة أثبتت شبهات فساد في وزارته”، معرباً عن “أسفه من تصريحات زيباري التي وصف بها استجوابه بالاستهداف السياسي”.

وأضاف أن “عملية استجواب الوزراء داخل مجلس النواب هي جزء من عمل البرلمان الرقابي والتشريعي كفلها النظام الداخلي للمجلس”.

وأعتبر وزير المالية هوشيار زيباري، اليوم الأربعاء، أن استجوابه بالبرلمان هو استهداف واضح لشخصنا ولا يخدم المصلحة العامة، مؤكدا التزامه الكامل بإجراء عملية الاستجواب في وقتها المحدد.

ويعقد مجلس النواب العراقي، يوم غدٍ الخميس، جلسته الاعتيادية للتصويت على سحب الثقة من وزير الدفاع خالد العبيدي والشروع باستجواب وزير المالية هوشيار زيباري.

المشاركة

اترك تعليق