كنوز ميديا – متابعة 
رد أوس الخفاجي قائد فصيل “أبو الفضل العباس” إحدى فصائل الحشد الشعبي على المعلومات التي نشرتها صحيفة سعودية عن تدبيره محاوله لاغتياله السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان، مؤكدا ان اغتياله شرف له.
وقال الخفاجي في حديث لقناة “هنا بغداد” العراقية، وتابعته ” كنوز ميديا ” إن “عداء السبهان للشعب العراقي واضح جدا وبالتالي فإن الكثير من فئات الشعب العراقي تستهدفه، بالعكس لو قتل السبهان في العراق، فإن أي فصيل مقاوم نفذ هذه العملية أعتقد سيتبناها لأنه شخص مطلوب”.
وأشار الى أن “السبهان الآن سياسيا مطرود وكثيرا من الجهات السياسية الرسمية والأحزاب المتنفذة في الحكومة العراقية تطالب بطرده”، مبينا “نحن أعلناها بأننا لا نرغب بوجود السبهان ولنا ثأر معه”.
الخفاجي، أعلن وبشكل صريح أنه مع اغتيال سفير السعودية في العراق بالقول “فلو حصلت حادثة اغتيال للسبهان في العراق فهذا شرف يدعيه الجميع”.
وكانت مصادر عراقية كشفت لصحيفة “الشرق الأوسط” السعودية عن مخططات دبرتها إيران لاغتيال السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان، وأوكلت تنفيذها لفصائل شيعية عراقية تابعة لها.
لكن وزارة الخارجية العراقية سارعت إلى نفي الأنباء المتداولة عن وجود مخطط لاغتيال السفير السعودي في العراق، ثامر السبهان.
واعتبرت الوزارة في بيان لها أن “هذه الأنباء تهدف لـ”الاساءة” إلى العلاقات بين العراق والسعودية، فيما أكدت أن السفارة السعودية في بغداد لم تبلغ الوزارة بوجود أي تهديد أمني يستهدفها”.

 

المشاركة

اترك تعليق