كنوز ميديا / وكالات

يناقش ممثلون عن 17 شركة غاز عالمية، بما فيها العملاق الروسي “غازبروم” على هامش مؤتمر دولي يعقد في بلغاريا مطلع سبتمبر/أيلول آفاق بناء مجمع الغاز “البلقان”.

وتعمل الحكومة البلغارية على تنظيم هذا المؤتمر الدولي، الذي سينعقد في مدينة فارنا، الواقعة على البحر الأسود، في 4 و5 من سبتمبر/أيلول المقبل بمشاركة المفوضية الأوروبية. ومن بين الشركات المشاركة في المؤتمر “BP” البريطانية، و”OMV” النمساوية، و”RWE” الألمانية.

ومجمع الغاز “البلقان” هو مشروع استراتيجي وطموح لبلغاريا تهدف صوفيا من خلاله إلى تنويع إمدادات الغاز إلى بلغاريا خاصة وأوروبا عامة.

وأفادت وسائل إعلام بأن ممثلين عن شركة الغاز الروسية “غازبروم” يعتزمون بحث مع الحكومة البلغارية مسألة إيصال الغاز الروسي إلى مجمع الغاز “البلقان”، بما في ذلك عن طريق بناء مسار جديد وهو “السيل الجنوبي”، والذي كانت موسكو قد أعلنت عن إلغائه في نهاية عام 2014.

وكانت بلغاريا قد أعلنت في وقت سابق من أغسطس/اَب أن صوفيا وموسكو اتفقتا على إنشاء مجموعة عمل مشتركة لاستئناف مشاريع الطاقة بين البلدين، بما في ذلك مشروع نقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر بلغاريا “السيل الجنوبي”.

إلا أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين صرح بأن روسيا تريد ضمانات جادة من الشركاء الأوروبيين لإعادة إحياء مشروع “السيل الجنوبي”، وخاصة بعد الخسائر التي تكبدتها روسيا بعد إلغائه نتيجة الموقف الأوروبي الرافض لهذا المشروع.

وكان من المقرر أن يمر مشروع “السيل الجنوبي” عبر أراضي كل من بلغاريا وصربيا وهنغاريا، لكن المفوضية الأوروبية عارضت هذا المشروع، بحجة عدم امتثاله لحزمة الطاقة الثالثة، التي تحظر قيام الشركة ذاتها بإنتاج ونقل الغاز، ما دفع موسكو للإعلان عن إلغاء “السيل الجنوبي” في نهاية عام 2014 ولتستبدله بمشروع آخر وهو “السيل التركي”.

المصدر/ وكالات 

المشاركة

اترك تعليق