كنوز ميديا/ بغداد..
أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني، الثلاثاء، أن بلاده لم تمنح أي قاعدة عسكرية لأي بلد، مشيرا إلى أن الاستخدام الروسي لقاعدة “نوجه” الجوية الإيرانية كان “أمرا مؤقتا” لغرض التزود بالوقود “فقط”.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” عن لاريجاني قوله، إن “غيران لم تمنح قاعدة عسكرية لأي بلد”، لافتا إلى أن “هذا الامر لم يكن بحاجة إلى الحصول على إذن من مجلس الشورى الإسلامي”.
وأضاف لاريجاني أن “الاستخدام الروسي لقاعدة نوجه الجوية كان أمرا مؤقتا لغرض التزود بالوقود فقط”، مبينا أن “منح الاجانب القواعد العسكرية في إيران محذور بموجب الدستور كما أن النظام الإسلامي في إيران لم يقم بذلك”.
المشاركة

اترك تعليق