كنوز ميديا / بغداد

كشف النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي اليوم ان” ما يطمح اليه اثيل النجيفي وبعض السياسيين بالاتفاق مع اقليم كردستان ,فان مشروع تقسيم محافظة نينوى وتحويلها من ستة الى ثمانية محافظات يسير بخطى ثابتة , مبينا ان ” المشروع الذي صرح عنه علنا اثيل النجيفي في وقتا سابق ودعا الى تقسيم محافظة نينوى من ستة الى ثمانية محافظات , بدء يقطف ثماره من خلال تحرك قوات البيشمركة والسيطرة على مناطق المحافظة بالقوة .

وقال اللويزي في حديث متلفز مع قناة العهد الفضائية تابعته ” كنوز ميديا ” من الواضح ان الكرد بدء يشعرون انهم امام لحظة تاريخية فارقة يريدون استغلالها لضم كل ما يمكن ضمه من مناطق محافظة نينوى مستغلين فيها تقاعس وتواطؤ بعض السياسيين , موضحا ان” المشروع المتبع من قبل الكرد يتماشى مع رغبات بعض السياسيين المحسوبين على محافظة نينوى واولهم اثيل النجيفي لتحقيق هذا الغرض الخبيث .

واضاف اللويزي ان ” المادة 144 التي تتحدث عن الفقرة 53 من قانون ادراة الدولة ” فق أ ” جاءت  لتعترف بحدود اقليم كردستان التي كانت موجودة قبل 2003 , موضحا ان “اي  متر يغتصب خارج حدود الاقليم قبل هذه الفترة يعتبر تجاوز على محافظة نينوى وتجاوز على سلطة الدولة العراقية , لان نينوى محافظة غير منتظمة باقليم .

واشار الى ان” اذا ما قسمت محافظة نينوى الى محافظات عدة , فان الخطوة الاخرى ستكون اعلان هذه المحافظات أقاليم وضمها الى اقليم كردستان لان القوانين النافذة لا تتيح ضم القضاء الى اقليم , مبينا ان”المرحلة الاولى ستكون إعلان هذه الاقضية الى محافظات ومن ثم اعلانها اقاليم وانضمامها الى اقليم كردستان وبالتالي يتحقق هذا المشروع الذي يتمناه النجيفي والسياسيون المحسبويين على محافظة نينوى .

 

 

 

المشاركة

اترك تعليق