كنوز ميديا:: متابعه

رد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على التصريحات الاخيرة التي اطلقها القائد السابق للقوات الامريكية في العراق ديفيد بترايوس، حول قيام حرب اهلية تهدف الى تقسيم العراق بعد هزيمة داعش ، وعودة التحالف الدولي لحفظ الامن”.
وأضاف الصدر في رد على سؤال لأحد مؤيديه اليوم الاثنين ان هذا الامر “عائد الى الشعب وانضباطه، وعائد لحكمته وحنكته، وعائد الى ثقافة الشعب بخطط الغرب ومكره، وانا لله وانا اليه راجعون”.
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر هدد في السابع عشر من شهر تموز الماضي باستهداف القوات الاميركية التي ستشارك في عملية إستعادة مدينة الموصل.
يشار إلى أن الولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا ضد داعش، في العراق وسوريا، فيما أبدى مزيد من الدول رغبته بالمشاركة في هذه الحملة، بعد تعاظم خطر التنظيم وانضمام عدد من مواطني تلك الدول إلى صفوف التنظيم والتخوف من عودتهم لتنفيذ عمليات داخل بلدانهم.

المشاركة

اترك تعليق