كنوز ميديا :: متابعه
أكد مركز البحرين لحقوق الإنسان أن “محبي أهل البيت “ع” في البحرين يخضعون للاضطهاد من قبل سياسات تنفذها حكومتهم، حيث إن أنماط الاضطهاد متوزعة في مستويات متعددة سواء في الحقوق السياسية أو الدينية.”
وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مركز البحرين لحقوق الانسان قال في بيان (الجمعة 19 أغسطس/آب 2016) “لقد بلغت الاستدعاءات التي وجهت لرجال الدين الشيعة 87 استدعاءً، حيث تعقب هذه الاستدعاءات محاكمات يومية وفي مقدمتهم محاكمة الشيخ عيسى قاسم الذي يحاكم أيضاً من قبل السلطات في قضية تتعلق بممارسة إحدى أهم الفرائض الدينية”.
واعتبر المركز أن “بيان خبراء الأمم المتحدة الذي صدر في 16 أغسطس 2016، يقدم شهادة مهمة بوجود الاضطهاد الموجه إلى المواطنين الشيعة في البحرين، وقد طالبت مجموعة خبراء الأمم المتحدة والإجراءات الخاصة من حكومة البحرين بالتوقف عن هذا الاضطهاد”.
وطالب المركز في ختام بيانه بـ “وقف السلطات في البحرين سياسة الاضطهاد التي تطبقها تجاه المواطنين الشيعة واستبدالها بتمكين هؤلاء المواطنين من الحصول على حقوقهم الاساسية وفقا للشرائع الدولية، إيقاف جميع المحاكمات التي تعقدها السلطات لرجال الدين ولبقية الناشطين كونها محاكمات قائمة على الاستهداف الطائفي وتفتقد إلى اشتراطات العدالة مع انتفاء ادلة الإدانة”، مطالبة “السلطات بالعودة إلى الحوار المتبادل والمصالحة الوطنية، وإعادة عمل مؤسسات المجتمع المدني التي تعرضت للحل التعسفي، وتوفير فرص جديدة لهذه المؤسسات حتى تساهم في التنمية السياسية والاجتماعية والثقافية بعيدا عن الاقصاء والحرمان”.‎
المصدر: العهد
المشاركة

اترك تعليق