كنوز ميديا/ وكالات

وصف الرئيس اليمني السابق رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، علي عبد الله صالح روسيا بأنها “أقرب الأقربين”، معرباً عن استعداد بلاده لمنحها كل التسهيلات في القواعد العسكرية والمطارات والموانئ اليمنية، من أجل ما أسماه بـ”مكافحة الإرهاب”.

وأضاف صالح في مقابلة مع قناة “روسيا 24”: “روسيا الاتحادية هي الأقرب إلينا، ولها مواقف إيجابية في الأمم المتحدة وفي مجلس الأمن واستخدمت حق النقض (الفيتو)” لصالح قضايا مهمة.

وتابع: “نمد أيدينا إلى روسيا في التعاون في مجال مكافحة الإرهاب المدعوم من دول المنطقة”، مشيرا إلى وجود اتفاقيات لليمن مع روسيا ومن قبلها الاتحاد السوفيتي، وأوضح “ونحن على استعداد لتفعيل هذه المعاهدات والاتفاقيات”.

كما أبدى الاستعداد لتقديم التسهيلات من خلال القواعد الموجودة في مطارات وموانئ اليمن لروسيا في مجال مكافحة الإرهاب، وليس لدعوتها للوقوف إلى جانب اليمن ضد العدوان السعودي، في إشارة إلى الحملة العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين وأنصاره.

وكانت روسيا أفشلت قبل أسابيع مشروع بيان في مجلس الأمن الدولي، يدين الخطوات التي أقدمت عليها القوى الوطنية اليمنية، حركة أنصار الله وحزب المؤتمر الشعبي تشكيل مجلس سياسي أعلى لحكم اليمن من جانب واحد.

المشاركة

اترك تعليق