كنوز ميديا/متابعة

أعلنت قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية، اليوم الأحد، إن القوات الأمنية المكلفة باستعادة السيطرة على مدينة الموصل من قبضة تنظيم  داعش، ستتبع استراتيجية جديدة ترتكز على تأمين المدنيين.

وقال المتحدث الرسمي باسم القيادة، العميد يحيى رسول، في تصريح صحفي، إن “عملية تحرير الموصل ستتبع استراتيجية عسكرية مختلفة عن سابقتها أثناء تحرير المناطق شمالي وغربي البلاد من قبضة داعش”، مبيناً أن “التركيز يجري الآن في قيادة العمليات المشتركة على تأمين الممرات الآمنة للمدنيين”.

وأضاف رسول، أن “التعليمات صدرت من القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، ووزير الدفاع، خالد العبيدي، بالعمل على رسم الخطط العسكرية بشكل دقيق، للحفاظ على أرواح المدنيين قبل انطلاق العملية العسكرية”، لافتًا إلى أن “قيادة العمليات المشتركة تعمل حاليا على استكمال كافة التحضيرات لضمان سرعة تحرير الموصل”.

وتابع المتحدث العسكري أن “الجيش العراقي سيتولى تأمين أماكن إيواء النازحين من مدينة الموصل وتقديم الدعم الطبي والإنساني”.

وبدأت الحكومة العراقية في أيار الماضي، بالدفع بحشودات عسكرية قرب الموصل وهي أكبر مدينة عراقية يسيطر عليها التنظيم، منذ حزيران 2014، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم داعش.AH

المشاركة

اترك تعليق