كنوز ميديا/كركوك..

أفاد سكان محليون، الاحد، بأن تنظيم “داعش” الاجرامي أعدم خمسة من عناصره بينهم قيادي بارز في التنظيم بعد محاولتهم الهروب من قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك.

وقال شهود عيان ن “داعش الاجرامي اقدم على اعدام خمسة من عناصره بينهم القيادي المكنى ابو الدر في باحة عامة وسط قضاء الحويجة بعد محاولتهم الهروب من القضاء نحو الموصل ومن ثم الى سوريا فتركيا”.

واضاف الشهود أن “عناصر داعش كان يبدو عليهم اثار التعذيب الشديد قبل اعدامهم، فيما يبدو ان التنظيم قد نكل بهم قبل قرار اعدامهم”، مشيرين الى أن “التنظيم بات يعيش تخبطاً كبيراً داخل الحويجة سيما مع بدء التحضيرات لاقتحام القضاء من ثلاثة محاول”.

وتستعد القوات الامنية والحشد الشعبي من المحور الجنوبي والغربي والبيشمركة من المحور الشمالي والشرقي لاقتحام قضاء الحويجة، الذي يسيطر عليه داعش الاجرامي منذ العاشر من حزيران 2014، والذي يعتبر من أكبر معاقل التنظيم جنوب غرب كركوك، شرق بيجي، جنوب شرق الموصل.

المشاركة

اترك تعليق