كنوز ميديا/ بغداد..

وجهت وزارة الداخلية، الأحد، بوضع خطة “مهنية” لتسليح وتجهيز مديرية شرطة نينوى بعد تحرير المحافظة من سيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي، مؤكدة ضرورة انجاز جميع معاملات ضباط ومنتسبي المديرية الذين لم تصرف رواتبهم حتى الآن، فيما أوعزت بالإسراع بزيادة ملاكات أفواج تحرير نينوى.

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة /كنوز ميديا، نسخة منه، إن “الوكيل والمالي للوزارة عقيل الخزعلي ترأس اجتماعا ضم قادة الوزارة من ذوي الاختصاص وبحضور وكيل شؤون الشرطة موفق عبد الهادي لمناقشة خطة الوزارة بعد تحرير محافظة نينوى من العصابات الإرهابية والسبل الكفيلة في مسك الأرض بعد تطهيرها”.

وأضاف البيان أن “المجتمعين ناقشوا التحضيرات والاستعدادات القتالية والمالية والإدارية واهم الإجراءات المتخذة من قبل مديرية شرطة محافظة نينوى لمسك الأرض بعد تحريرها، وبحث المجتمعون أيضا نشر وانفتاح عجلات كشف المتفجرات في بغداد وبقية المحافظات وكيفية ديمومة عملها”

ووجه الخزعلي، بحسب البيان، بـ”ضرورة وضع خطة علمية ومهنية من اجل تسليح وتجهيز مديرية شرطة محافظة نينوى وتقديم الدعم اللوجستي الكامل لها بما يسهم في تلبية حاجات عمل المديرية في المحافظة بعد انهاء تواجد العصابات الإرهابية”.

وشدد الخزعلي على “ضرورة متابعة وانجاز جميع المعاملات والإجراءات الإدارية والقانونية للضباط والمنتسبين في مديرية شرطة محافظة نينوى الذين لم تصرف رواتبهم حتى الان”.

وأوعز بـ”الإسراع بزيادة ملاكات أفواج تحرير محافظة نينوى، وتدريبهم ليكونوا قادرين على تنفيذ المهام القتالية المناطة بهم”.

المشاركة

اترك تعليق