كنوز ميديا  / وكالات

كشف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن بلاده بحاجة لتسحين علاقتها مع مصر، والتي تمر حالياً بأسوء مستوياتها نتيجة موقف النظام التركي والمصري المغاير اتجاه الأخوان المسلمين.

وقال يلدريم في لقاء صحفي عقده مع ممثلين عن وسائل إعلام محلية وعالمية في اسطنبول، أن بلاده تريد تحسين علاقاتها مع مصر، والتي وصلت إلى أسوأ مستوياتها، وأضاف “نعتقد أننا بحاجة لتنمية العلاقات الاقتصادية والثقافية مع مصر كبلدين يقعان على ضفتي المتوسط”، مشيراً في الوقت ذاته الى أن العملية تستلزم وقتا، موضحا “نعتقد أنه علينا أن نبدأ من نقطة ما”.

وسبق رئيس الوزراء التركي سبق وأن أعرب عن أمله في تطبيع العلاقات مع القاهرة، حيث أكد في يونيو/ حزيران الماضي أنه لا يريد “عداء دائما” مع دول مثل مصر أو سوريا.

وكانت العلاقات بين البلدين توترت في عام 2013 عقب عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي الحليف السابق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

يذكر أن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أكد أيضاً قبل أيام رغبته بلاده بتطبيع علاقتها مع سوريا، أسوة بتطبيع علاقة تركيا مع الكيان إلاسرائيلي وروسيا، وحدد يلدريم شرطين لهذه العلاقة: “الأول الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والتركية”، اما الشرط الثاني هو أن “سوريا الجديدة لن تكون دولة طائفية وإنما سيعيش فيها الجميع من عرب وأكراد وغيرهم بلا تفرقة”.

المشاركة

اترك تعليق