كنوز ميديا / بغداد
أعلن قائد شرطة محافظة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي، السبت، عن الانتهاء من تطهير بساتين ثلاث قرى زراعية محررة شمال شرق ب‍عقوبة.
وقال السعدي في تصريح إن “قوات الشرطة وبالتنسيق مع قطعات الفرقة الخامسة انتهت من عمليات تطهير بساتين قرى حمادة والبيات والخيلانية (10كم شمال قضاء المقدادية، 35كم شمال شرق بعقوبة)، من الخلايا النائمة المرتبطة بالجماعات المسلحة”.
وأضاف السعدي أن “تطهير البساتين يمثل مرحلة مهمة في إعادة النازحين لقراهم في الفترة القادمة باعتبار البساتين كانت تشهد نشاطا لبعض الخلايا النائمة من خلال نصب وتفجير العبوات أو الهجمات المباشرة”.
وأشار السعدي إلى أن “عمليات التمشيط للمناطق المحررة مستمرة وفق إستراتيجية من اجل طمأنة النازحين ودفعهم للعودة إلى مناطقهم مرة أخرى”.
وكان تنظيم “داعش” سيطر على العشرات من القرى الزراعية شمال قضاء المقدادية بعد حزيران 2014 قبل أن تنجح القوات الأمنية المشتركة المدعومة بالحشد الشعبي في تحريرها.

المشاركة

اترك تعليق