كنوز ميديا / بغداد

طالبت النائب عن المكون الأيزيدي فيان دخيل الامم المتحدة والاتحاد الاوربي الى الضغط على الحكومة العراقية، لوضع خطة اعمار قضاء سنجار.

ودعت في بيان صحفي اليوم “رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اتخاذ وقفة حقيقية، لإعادة اعمار قضاء سنجار لتمهيد الطريق وعودة السكان الذين يعيشون ظروف مناخية وخدمية صعبة في المخيمات، بعد ان تعرضوا للقتل والتشريد والدمار في كافة النواحي وصل الى سبي النساء وتجنيد الاطفال وقتل الشباب والرجال، اضافة لدعم المجتمع الدولي بكافة المستويات”.

وتابعت انه “ورغم مرور اكثر من عام على تحرير القضاء، لكن حملة اعادة الإعمار لم تبدأ والتي وصلت نسبة الدمار الى 85 % بحسب التقديرات الرسمية، ولم نلاحظ اي خطوة جدية تلوح بالافق من جانب الحكومة، للمبادرة باعادة الإعمار تمهيدا لطمأنة الأهالي الذين يعانون ظروفا صعبة يعيشونها في المخيمات وعودتهم للقضاء والنواحي والقرى”، حاثة المجتمع الدولي على ضرورة مد يد العون والضغط على الحكومة العراقية المسؤولة عن صندوق وخطط اعادة المناطق المحررة”.

واكدت ان “الايزيديين في سنجار نالوا الاذى الاكبر من بطش ووحشية الارهابيين المتطرفين، وصل لتحطيم الانسان وابادة أبناء الديانة الايزيدية”، مشددة على ضرورة تقديم كافة الدول الاسناد والعون لتبدأ خطوات اعادة الإعمار لتتبعها عودة السكان وتأهيل المتضررين نفسيا جراء الابادة”.

المشاركة

اترك تعليق