وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف
كنوز ميديا – يبدأ وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف، غدا الاحد، جولة على 6 دول في اميركا اللاتينية، على راس وفد سياسي واقتصادي رفيع، لاطلاق فصل جديد في العلاقات الاقتصادية مع هذه المنطقة.

وبحسب وكالة “فارس”، يستهل ظريف جولته هذه التي تستغرق اسبوعا بزيارة كوبا ثم نيكاراغوا والاكوادور وشيلي وبوليفيا ويختتمها بفنزويلا.

ويبحث ظريف خلال الزيارة مع كبار مسؤولي هذه الدول حول سبل تطوير العلاقات الثنائية واحدث التطورات الاقليمية والدولية.

وكان مساعد الخارجية الايرانية لشؤون اوروبا واميركا مجيد تخت روانجي، قد اعلن في وقت سابق رغبة دول منطقة اميركا اللاتينية للعمل مع ايران، وقال: اننا لا نرى اي مشكلة اساسية امام تطوير العلاقات مع هذه الدول.

واشار تخت روانجي الى المجالات الكثيرة للتعاون الاقتصادي مع هذه الدول، واضاف: لم يتم لغاية الان استثمار جميع الطاقات في هذا المجال ونعتقد باننا يمكننا انجاز اعمال جيدة في سياق خدمة مصالح الطرفين.

واوضح: ان الزيارة تتيح فرصة ممتازة للمزيد من تطوير العلاقات بين ايران وهذه الدول في مختلف المجالات خاصة في المجال الاقتصادي وقال، نحن نعتقد باننا سندخل بعد هذه الجولة مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية مع اميركا اللاتينية.

وصرح بانه بانه لا توجد اي تصورات سلبية للعمل مع دول هذه المنطقة واضاف، من الممكن ان يقوم اعداؤنا في هذه المنطقة كما في مناطق اخرى برسم صورة سلبية عن الجمهورية الاسلامية الايرانية، الا ان هذه الدول رأت بان العمل مع ايران امر ايجابي بالنسبة لها.

من جانبه كتب وزير الخارجية الايراني في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” باللغتين الانجليزية والاسبانية، بانه سيبدأ يوم الاحد جولة تشكل 6 دولة باميركا اللاتينية بمعية وفد كبير من مدراء الشؤون التجارية من اجل تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية مع هذه الدول.

المشاركة

اترك تعليق