كنوز ميديا – اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي علي رضا رحيمي ان ايران لم ترفع دعوى رسمية في المحاكم الدولية حول كارثة منى حتى الان لافتا الى مساعي وزارة الخارجية الايرانية لطرح هذه القضية دوليا .

ونقلت وكالة {مهر} الإيرانية للانباء عن رحيمي قوله ان” كارثة منى لم تكن مجرد حادثة بسيطة وانها قضية معقدة على المستوى الدولي.

واضاف ” ان كارثة منى وقعت في ظل ظروف لم تكن فيها العلاقات بين ايران والسعودية جيدة والان الظروف ليست ايجابية والسبب في ذلك المواقف العدائية التي تتبناها السعودية دوما في المحافل الدولية وعلى مستويات عدة ضد الجمهورية الاسلامية الإيرانية “.

وتابع قائلا “بالنظر الى دور السعودية المخرب في العالم الاسلامي ولاسيما في الشرق الاوسط فإن متابعة الجمهورية الاسلامية الايرانية لتحصيل حقوق ضحايا هذه الكارثة واجهت العديد من العقبات في سبيل تحقيق ذلك”.

ونوه علي رضا رحيمي الى ان “الهجوم على السفارة السعودية في طهران اثر الى حد كبير على العلاقات بين البلدين”، مبينا ان “وزارة الخارجية تسعى الى متابعة قضية كارثة منى واجراء خطوات اكثر ايجابية في هذا الشأن”.

المشاركة

اترك تعليق