كنوز ميديا – أكدت كتلة الاصلاح النيابية اليوم السبت ان جلسة البرلمان المقبلة ستشهد التصويت على سحب الثقة عن وزير الدفاع خالد العبيدي واقالته مبينا ان هذه الاقالة لن تؤثر على سير العمليات العسكرية الجارية في ارض المعركة.

عضو الكتلة حيدر الفوادي وفي حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان اعضاء البرلمان متفقين على اقالة وزير الدفاع الدفاع من منصبه وذلك بعد ان صوتوا خلال الجلسة الماضية على عدم القناعة بأجوبة العبيدي .

واوضح الفوادي ان سحب الثقة من وزير الدفاع في جلسة الثلاثاء المقبل ترجع لعدة اسباب منها تقديم اجوبة غير مقنعة وكذلك تلفظه بألفاظ نابية داخل قبة البرلمان والتي من شانها ان تشجع الاخرين على الاقتداء بالعبيدي ما يشجع على تعطيل الدور الرقابي الذي منحه الدستور لاعضاء مجلس النواب  

وفيما يخص تأثير سحب الثقة عن وزير الدفاع على سير العمليات العسكرية ضد داعش، بين الفوادي ان دور العبيدي  في الوزارة هو دور اداري وسياسي ولا يعني ان سحب الثقة منه هو سحب الصلاحيات من القيادات الامنية ، مؤكدا ان المعركة ضد داعش ماضية وسحب الثقة لن يؤثر على سير العمليات العسكرية

وصوّت البرلمان في جلسة يوم الاثنين الماضي، على عدم قناعته بالأجوبة التي قدمها وزير الدفاع خالد العبيدي، في استكمال استجوابه حول اتهامات الفساد التي ساقها بحق رئيس البرلمان، سليم الجبوري، ونواب آخرين.

المشاركة

اترك تعليق