كنوز ميديا/ بغداد

اعلنت وزارة الخارجية، اليوم السبت، اجراء تحقيق باعتداء نجلي سفير العراق في البرتغال على صبي.

وذكر المتحدث باسم الوزارة احمد جمال في بيان له حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه ان “وزارة الخارجية العراقية تتابع وبإهتمام ما أثير من اتهام بخصوص الحادثة المتعلقة بنجليّ سفير العراق لدى البرتغال،” مشيرا الى ان “الوزارة شرعت باجراء التحقيق للإلمام بتفاصيلها والوقوف على المعلومات المتداولة بشأنها في وسائل الاعلام “.

وأضاف ان وزارة الخارجية “في الوقت الذي تؤكد فيه حرصها الحفاظ على كفاءة بعثاتنا الدبلوماسية وحسن سمعتها وديمومة علاقات الصداقة التي تجمعها مع كافة الدول ومنها جمهورية البرتغال، فانها تؤكد استمرارها بالعمل مع السلطات البرتغالية وكادر السفارة العراقية في لشبونة لاتخاذ الاجراءات المناسبة حيال الموضوع”.

 

وكانت وسائل أعلام أفادت بان نجلي سفير العراق في البرتغال (التوأمان 17 عاما) جرى توقيفهما لفترة قصيرة في مدينة بونت دي سور البرتغالية بتهمة الاعتداء العنيف على صبي برتغالي.sa

المشاركة

1 تعليقك

  1. ايام المقبور صدام كان السفراء متدربين على الاعراف الدبلوماسيه ، ولكن الحكومه الجديده توزع السفارات للكاوليه والمعدان وهذه هي النتيجه ، نطالب حكومه البرتغال ان تسجن ابناء السفير وتنزل بهم اقصى العقوبات لان ابوهم نفسه ناقص تربيه . فضحتونا الله يخزيكم يا لملوم يا كاوليه .

اترك تعليق