كنوز ميديا / بغداد

قال وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني ان نجاح الوزارة في تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية لاقى استحساناً وثناءًا من قبل المراقبين الدوليين والشركاء الاجتماعيين كالبنك الدولي الذي يعد شريكا اساسيا في تنفيذ ستراتيجيات الوزارة في التنمية الاجتماعية .

وقال السوداني في بيان له ان انطلاق تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية تزامن مع الازمة المالية التي شهدها العراق مما جعل الوزارة امام تحد كبير للمضي في تنفيذ مضامينه منها قلة اعداد الباحثين الاجتماعيين لاجراء المسح الميداني لنحو مليون اسرة في عموم العراق تتقاضى اعانة الحماية الاجتماعية لذا باشرت الوزارة باطلاق مبادرة (الحشد الوظيفي ) ودعوة منظمات المجتمع المدني الفاعلة للمساهمة في اجراء المسح وعلى الرغم من ضعف الاستجابة من قبل تلك المنظمات الا انها استطاعت ان تنجز عملية المسح وتقاطع البيانات وكشف المتجاوزين بمدة زمنية قياسية وامكانيات محدودة وهذا ما عده المراقبون مؤشرا ايجابيا نحو الاصلاح الحقيقي .

وفي حديثه عن دور منظمات المجتمع المدني في تنفيذ ستراتيجيات الوزارة تجاه الفئات التي تعنى برعايتها اوضح السوداني ان منظمات المجتمع المدني الفاعلة تعد شريكا مهما يمكن استثمار جهوده من قبل مؤسسات الدولة ويمكن خلق شراكة تخدم اهداف المؤسسات فيما اذا تم  ذلك وفق منهجية علمية تضمن العمل وفق حدود صلاحيات كلا الطرفين وهذا السياق متبع في اغلب البلدان المتطورة في العالم لافتا الى ان الوزارة شكلت شبكة كبيرة من منظمات المجتمع المدني الفاعلة بالتنسيق مع لجنة في الوزارة لتبادل الخبرات والمساهمة في تنفيذ الخطط والستراتيجيات التي تتبناها الوزارة لتلبية احتياجات الفئات التي ترعاها.

المشاركة

اترك تعليق