كنوز ميديا / بغداد

اكد عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي اليوم ان كل جريمة ترتكب بحق الابرياء هي ارهاب وتلحق بما يقوم به داعش من تهديد للسلم الاهلي في العراق .

الربيعي وفي حديث قال ان التقارير والادلة الجنائية اثبتت ان الحريق الذي حصل في مستشفى اليرموك هو جريمة جنائية وبفعل فاعل .

واوضح الربيعي ان جميع الدوائر والمؤسسات الصحية والامنية والخدمية معنية توفير وسائل الامان والصحة لتلافي حدوث حالات الحرائق وغيرها وعدم استغلالها من قبل العابثين والمجرمين .

واضاف الربيعي لقد ابلغنا جميع مدراء البلديات في بغداد بتقديم جرد بالاسواق والموالات المنتشرة من اجل توفير وسائل الامان من الحرائق ، مبيناً ان جرائم الاحرائق تتم اما عن طريق سوء الادارة او الاهمال .

يذكر ان تحقيق أجرته لجنة مختصة مؤلفة من ثمانية أشخاص، كشف عن تعمد في إشعال الحريق في قسم النسائية والتوليد بمستشفى اليرموك الأسبوع الماضي، في العاصمة العراقية، بغداد، وتسبب بوفاة 13 رضيعاً.

وأفاد لجنة الخبراء في تقريرها “بأنها لم تلاحظ وجود دلائل على حصول تماس كهربائي أدى إلى حصول الحريق، وهذه الدلائل هي عدم وجود الكرات البلورية في السلك الذي يحصل فيه التماس، وانتفاخ الغلاف البلاستيكي للسلك المغذي إلى مكان الحادث، ودلائل أخرى تتعلق بحوادث تماس كهربائي مع العرض أن منظومة انذار الحرائق كانت في حالة إطفاء من البورد الكهربائي”.

المشاركة

اترك تعليق