كنوز ميديا – رد مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي على رفض اقليم كردستان توقف تقدم قوات البيشمركة او انسحابها من المناطق المحررة في محافظة نينوى.
وقال المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي في تصريح متلفز وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، “أي صراع سياسي في المناطق التي سُميت في الدستور بالمناطق المتنازعة عليها يجب ان يؤجل وعلينا التركيز الان في الانتصار على داعش”.
وأضاف “لكن لا نقبل بانتهاز الظروف الحالية والفرص لفرض أمر واقع في نينوى، وان الانصراف الى صراعات جانبية لا تصب بمصلحة احد الا داعش”.
وأشار الحديثي الى ان “خطر الارهاب يستدعي تآزر وتضافر جميع المنظومات الامنية بما فيها البيشمركة والحشد الشعبي وباقي التشكيلات الامنية”.
وكانت حكومة إقليم كردستان، أعلنت اليوم ان قوات البيشمركة ستواصل تقدمها ولن تنسحب من المناطق التي استعادت السيطرة عليها، وذلك رداً على رئيس الوزراء، حيدر العبادي، حول معركة الموصل المرتقبة وتقدم قوات البيشمركة.
وحول أحدث تصريحات العبادي التي أطلقها يوم أمس وقال فيها انه يجب ان لا تتحرك قوات البيشمركة من مواقعها أو ان تتوسع، قال المتحدث بإسم حكومة الاقليم، سفين دزيي في تصريح صحفي، “ان البيشمركة ستستمر في تقدمها حتى تحرير كل المناطق الكردستانية في محافظة نينوى”، مؤكداً ان “البيشمركة لن تنسحب من المناطق التي حررتها أو التي ستحررها في المستقبل”.
وكان رئيس الوزراء ، حيدر العبادي، قال مساء أمس الثلاثاء، ان “هناك تفاهم مع اقليم كردستان، بأنه لا يجب على البيشمركة أن تتحرك من أماكنها أثناء عملية استعادة الموصل او أن تتوسع، ويجب ان تبقى في مواقعها الحالية، حتى اذا قامت بمساعدة الجيش العراقي”.
وتأتي تصريحات العبادي، في الوقت الذي تقدمت قوات البيشمركة خلال الاسبوع الجاري مسافة تزيد عن 20 كم في محاور الخازر والكوير ومخمور، في عملية استمرت ليومين واستطاعت فيها استعادة 12 قرية كانت تخضع لسيطرة عصابات داعش الارهابية.
المشاركة

اترك تعليق