كنوز ميديا – حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي من وجود قوى سياسية تدفع باتجاه محاولة مكافئة الارهابيين المدانين من خلال مشروع العفو العام.

ولم تستبعد العوادي في بيان اليوم حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ان “يكون هذا التوجه برعاية إقليمية وبالتحديد من الدول التي كانت الرحم الذي ولد منه داعش الإرهابي، مشددة على ضرورة ان تتصدى القوى الوطنية لكل تلك المحاولات وان لا تسمح ان تمرر هذه الأجندات المشبوهة”.

وأضافت ان “قانون العفو العام يملك من الحساسية ما من شأنه أن يكون مرتكزا لاهتمام الدول التكفيرية بتحويله إلى منطلق للمحافظة على الرموز الداعشية التي اوغلت بدماء العراقيين، من خلال المحرك السياسي الذي تديره هذه الدول الذي تعبر عنه بعض الوجوه السياسية المعروفة بولائها لهذه الدول والمنفذة لأجنداتها”.

 

واكدت على ضرورة ان ينتبه الشعب العراقي لكل تلك المحاولات التي تريد اغتيال جهود العراقيين الشرفاء بالمضي قدما نحو الاستقرار ورفاهية الشعب العراقي”.

المشاركة

اترك تعليق