كنوز ميديا :: متابعه

 

 وصف عضو لجنة النفط والطاقة النيابية مازن المازني، الثلاثاء، تحقيقات هيئة النزاهة بشأن ما يعرف بفضيحة ” اونا اويل” بالخجولة، فيما اكد ان البرلمان سيصدر أوامره لفتح باب القضية من جديد.

 

وقال المازني في حديث تابعته “كنوز ميديا: ان “تحقيقات هيئة النزاهة بشأن ما يعرف بفضيحة اونا اويل التي تحدثت عن تورط وزير التعليم العالي السابق حسين الشهرستاني ومسؤولين كبار في وزارة النفط في عقود فساد خجولة” ، مبيناً بان “النزاهة كانت قد أعلنت عن فتح تحقيق بشأن هذه القضية ولكنها لم تعلن نتائج ذلك التحقيق أو أي شيء اخر”.

 

وأوضح عضو لجنة النفط والطاقة النيابية ان “البرلمان سيصدر أوامره لفتح باب القضية على مصارعيه من جديد” ، مبيناً بأن “خروج المسؤولين من مناصبهم لن يعفيهم من المسؤولية او المحاسبة”.

 

يذكر أن تحقيقاً استقصائياً أجراه موقعا “فبرفاكس ميديا” و”هافنتغون بوست” كشف عن تورط وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين الشهرستاني ومسؤولين عراقيين آخرين بفضيحة فساد تتعلق بعقود نفطية، فيما عرف إعلاميا بفضيحة “اونا اويل”.

المشاركة

اترك تعليق