كنوز ميديا / وكالات

قالت وسائل اعلام روسية، أن موسكو نشرت طائرات قاذفة من طراز “تو-22 إم 3 ” في مطار همدان الإيراني، وذلك في إطار الجهود المشتركة بين البلدين لمحاربة الارهاب في سوريا.

وأفادت قناة  “روسيا- 24″، أن نشر الطائرات الحربية الروسية في الأراضي الإيرانية يتيح الفرصة لتقليص زمن التحليقات بنسبة 60%، مشيرة إلى أن القاذفات “تو-22 إم 3” التي توجه ضربات إلى الارهابيين في سوريا تستخدم حاليا مطارا عسكريا يقع في جمهورية أوسيتيا الشمالية جنوب روسيا، وأن قاعدة حميميم السورية ليست مناسبة لاستقبال هذا النوع من القاذفات التي تعد من الأضخم في العالم.

وكان رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي، فلاديمير كوموييدوف، القائد السابق لأسطول البحر الأسود، أكد أن العراق وإيران ستوفران ممرا جويا لتحليق الصواريخ المجنحة الروسية فوق أراضيهما.

وأعرب قائد الأسطول الروسي السابق في البحر الأسود عن ثقته في أن تؤثر ضربات روسيا ضد مواقع الإرهابيين في سوريا بواسطة صواريخ “كاليبر” المجنحة تأثيرا إيجابيا على مجرى العمليات العسكرية في البلاد، قائلا: “يعد كاليبر سلاحا دقيقا، هذه الصواريخ تختار أهدافها.. إنها قادرة على إصابة ما هو أكثر خطورة وأكثر تمويها، حيث لا بد من توجيه ضربة نوعية”.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية وجهت، الأسبوع الماضي، طلبات إلى كل من العراق وإيران لاستخدام مجاليهما الجويين لتحليق الصواريخ المجنحة.

المشاركة

اترك تعليق