كنوز ميديا / بغداد

أكد رئيس الجبهة التركمانية النيابية ارشد الصالحي اليوم ان” سياسيو السنة اعدموا نفسهم بنفسهم ( حسب قوله) مبينا ان” الصراع بين المكونات السنية ,سيكون خاسره الاول والاخير انفسهم وجمهورهم المشرد بالعراء .

وقال الصالحي في حديث متلفز مع قناة دجلة الفضائية في برنامج ” من الاخر ” تابعته ” كنوز ميديا ” ان الخلاف ” السني السني ” قسم المكون السياسي الى فريقين , فريق يدعم رئيس البرلمان سليم الجبوري , واخر يؤيد ما جاء به وزير الدفاع خالد العبيدي ,من ادعاءات واتهامات ضد رئيس السلطة التشريعية .

واضاف ان” على سياسيو السنة الالتفات الى جمهورهم الذي جار عليه الزمان بسبب سياستهم الملتوية بدل التصادم السياسي في ما بينهم , مشيرا الى ان”جلسة يوم الثلاثاء المقبل ستحدث فيها مفاجئات لم يتوقعها احد حول استجواب العبيدي .

واشار الى ان ” هيئة النزاهة والقضاء العراقي لاعب ثاني في القضية , مؤكدا ان” الاتفاق السياسي هو من سيحسم الموقف .

يذكر ان” مجلس النواب صوت اليوم على عدم قناعته بأجوبة وزير الدفاع خالد العبيدي خلال جلسة استجوابه، ما قد ينتج عنه سحب الثقة واقالته من المنصب.

 

المشاركة

اترك تعليق