كنوز ميديا – اكد مسؤول مقاتلي الحشد العشائري خضر الجغيفي، الاثنين، ان ايام تفصل الحشد عن تحرير عانة وراة والقائم وصولا للحدود السورية العراقية، فيما اشار الى ان الحشد حريص على ارواح وممتلكات المدنيين.

وذكر اعلام الحشد الشعبي في بيان للجغيفي قوله حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه،  ان ” معركتنا قريبة جدا بعد ايام سنحرر عانة راوة القائم وصولا للحدود السورية”، مبينا ان “تعاملنا مع القرى التي حررناها قبل ايام تعامل انساني وعمليات التحرير تسير بسرعة كبيرة وسوف لن نؤذي المدنيين فيها”.

واكد الجغيفي ان “مقاتلي الحشد حريصون على ارواح وممتلكات المدنيين”، لافتا الى ان “الحشد حضر قوات لمسك الارض عقب التحرير”.

وزفت قيادة الحشد الشعبي، في 26 حزيران الماضي، بشرى تحرير مدينة الفلوجة بالكامل من دنس “داعش” الإجرامي، فيما تم تحرير جزيرة الخالدية مطلع الشهر الحالي.

المشاركة

اترك تعليق